تحليل سياسي

خاص: سودان سفاريحلمت العديد من القوى السياسية السودانية بالتغيير. وتضاعفت رغبات التغيير فى السنوات الاخيرة على نحو بدا واضحاً انه محض رغبة وتطلع، ولكنه -للاسف الشديد- لم يسبقه برنامج استراتيجي، خيال سياسي عميق قادر على ترجمة حقائق الواقع ومعطياته الى عناصر تغيير حقيقية.
خاص: سودان سفاري يستغرب العالم بكامله مما يجري الآن فى السودان. ثورة نجحت فى تغيير النظام وحققت هدفها، ولكن سرعان ما دب الخلاف من الوهلة الاولى بين فرقاء الثورة، ثم توقف الى حد كبير دولاب الحياة بسبب اصرار الثوار على استمرار اعتصامهم امام قر قيادة الجيش بما يمثله هذ الاعتصام من ضغط شديد للغاية على حركة السير المعتادة للأمور!
خاص: سودان سفاريمن المؤكد ان المعطيات السياسية والاقتصادية والتعقيدات فى شتى المجالات فى السودان حاضرة الآن بقوة على إمداد المشهد العام. تعقيدات فى قضايا الحرب والسلام حيث توجد اكثر من 12 حركة دارفورية مسلحة موقعة على اتفاقية الدوحة العام 2012 وتولدت عن هذه الاتفاقية التزامات وحقوق وواجبات وترتيبات أمنية وعمليات دمج وإعادة تأهيل وتسريح وغيره.
خاص: سودان سفاري تصور قوى الحرية والتغيير لادارة الدولة السودانية فى المرحلة الانتقالية يمكن القول انه تصور متعجل، لا يمتلك العمق والشمول المطلوب، إذ ليس سهلاً – كما يتصور قادة الحراك؛ ادارة دولة معروفة بالتنوع الثري، والتباين الاثني عبر (وجهة نظر واحدة).
خاص: سودان سفاري من الخطأ بمكان ان تقف قوى الحرية والتغيير موقفاً محاذياً للجيش السوداني، موقف الند أو ربما الاخ الاكبر والاقوى. إذ يبدو واضحاً الآن من سياق التجاذبات والتوترات الناشبة بين الاطراف ان قوى الحرية والتغيير تشعر بأنها أكبر وزناً و اكثر قوة وان حقها فى السلطة حق (حصري) وأصيل لا ينازعها فيه حتى الجيش نفسه حامي البلاد ومالك مفتاح الدفاع عنها!
خاص: سودان سفاري في مؤتمر صحفي عقده بداره عقب عودته مؤخراً قادماً من لندن قال القيادي بالحزب الاتحادي رئيس الجبهة الوطنية على محمود حسنين إنه يطالب المجلس العسكري الانتقالي بتسليم السلطة للمعتصمين وليس لقوة سياسية اخرى.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top