كباشي يشيد بما تحقق في مفاوضات جوبا
أشاد عضو مجلس السيادة الانتقالي الفريق الركن شمس الدين كباشي، بما تحقق خلال جولة المفاوضات الحالية في جوبا عاصمة جنوب السودان، مؤكداً التزام الوفد الحكومي بكل ما تم التوقيع عليه وسيواصل التفاوض في الجولة القادمة بنفس الروح الطيبة.


وأعرب كباشي في مؤتمر صحفي عقد بجوبا الثلاثاء، بمشاركة وفود التفاوض الثلاثة عن تفاؤله بالتوصل إلى سلام شامل خلال الفترة القادمة.


وتخللت المؤتمر الصحفي احتفالية مبسطة نظمتها لجنة الوساطة بفندق كراون بجوبا بمناسبة ختام الجولة الحالية من المحادثات.


وخاطب المؤتمر رؤساء الوفود، بالإضافة إلى رئيس لجنة الوساطة الجنوبية توت قلواك، وممثل بعثة الاتحاد الأفريقى في جوبا ومفوض الاتحاد لعملية السلام جوارم بيسورا، وقنصل جمهورية مصر العربية.


السلام والتنمية
"
كباشي يقول أن منبر جوبا يمثل المنبر الأكثر تأهيلاً لتحقيق السلام في السودان نسبة لفهم القيادة في دولة الجنوب لقضايا السودان،فضلاً عن ما يربط البلدين من علاقات ووشائج
"
وأوضح كباشي أن الوفد الحكومي جاء للمفاوضات في جوبا حاملاً تطلعات وآمال الشعب السوداني في السلام والتنمية، وأنه وجد ذات الروح لدى الأخوة في الوفود المفاوضة الأخرى.


وأكد أن الحل لقضايا الحرب والسلام ينبع من طاولة المفاوضات، مضيفاً أن وفد الحكومة عازم على التوصل إلى حل حولها ينهي معاناة الشعب التي امتدت منذ استقلال البلاد في العام 1956 وتفاقمت خلال العقود الثلاثة الماضية.


وشدد كباشي على أن منبر جوبا يمثل المنبر الأكثر تأهيلاً لتحقيق السلام في السودان نسبة لفهم القيادة في دولة الجنوب لقضايا السودان، فضلاً عن ما يربط البلدين من علاقات ووشائج.


وقدم كباشي شكر الحكومة السودانية للرئيس سلفاكير ميارديت الذي وصفه بالأب، لرعايته المفاوضات.


وشكر عضو مجلس السيادة الانتقالي الوساطة للجهد الجبار الذي قامت به قبل وخلال المفاوضات.


وأوضح كباشي أن حل مشاكل السودان يبدأ بالاعتراف بها، مضيفاً "إننا نعترف بأن هناك مشكلة".


وأوضح أن الثورة السودانية التي شاركت فيها حركات الكفاح المسلح منذ فترة طويلة لن تكتمل إلا بتحقيق السلام الشامل والعادل في البلاد.


من جانبه، أكد رئيس لجنة الوساطة الجنوبية توت قلواك، اقتراب الأطراف السودانية من توقيع سلام شامل سيتم الاحتفال به في جوبا، معلناً عن تعليق المفاوضات حتى ٢١ نوفمبر.


وأكد الأمين العام للحركة الشعبية قطاع الشمال عمار أمون دلدوم، في كلمته التزامهم في الحركة بالاستمرار في التفاوض من أجل التوصل إلى سلام شامل في البلاد.


وأشاد بالإرادة السياسية والروح الطيبة التي توافرت لدى وفد الحكومة السودانية المفاوض، مشيراً إلى أن هذه الإرادة "تمنحنا أملاً كبيراً في تحقيق السلام".


وفي السياق، قال رئيس الجبهة الثورية د.الهادي إدريس، إن ما تم توقيعه في هذه الجولة يعد إنجازاً كبيراً ما كان ليتحقق لولا الروح والجدية التي سادت المفاوضات، مشيداً بروح الشراكة التي اعتمدها الوفد الحكومي في التفاوض والتي أسهمت في حسم الكثير من القضايا.


من جهته، أمن ممثل بعثة الاتحاد الأفريقي في جوبا جوارم بيسورا مفوض الاتحاد لعملية السلام، على منبر جوبا مَقراً للتفاوض حول قضايا السلام في السودان.


وأكد دعم الاتحاد الأفريقي لعملية السلام في السودان، مشيراً إلى أن ذلك يدعم توجهات الاتحاد في حل القضايا الأفريقية داخل القارة.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top