بقلم: فيصل عابدون
تتكون السلطة الانتقالية السودانية من ثلاثة هياكل هي على التوالي: المجلس السيادي، والحكومة، والبرلمان الانتقالي. وهي بهذا الشكل تمثل نوعاً مختلطاً من أنواع الحكم اقتضته الظروف الاستثنائية الماثلة؛

ذكر متحدث حكومي، أن رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت أقال أمس الأول الاثنين، وزير الخارجية نيال دينق نيال، وعين وزيرة النوع السابقة أوت دينق أشويل بدلاً منه في إطار تعديل وزاري مصغر.

بقلم: د. جبريل العبيدي
في خطوة تاريخية، وصفها ممثل الاتحاد الأفريقي موسى فكي بـ«الإنجاز التاريخي العظيم» وقّعت الأطراف السودانية وثيقة السلم المجتمعي، وثيقة المرحلة الانتقالية، التي غابت عنها القوى الثورية؛

بقلم: محمد ابو الفضل

ليس مهما أن تستحوذ قطر على ميناء بحري في هوبيو بالصومال، وليس مهما الدلالات الضيقة التي يحملها التدشين والاحتفال الصاخب الذي صاحب افتتاحه يوم الاثنين، بحضور وزير خارجيتها الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، لكن من المهم الوقوف عند الطريقة التي تسللت بها الدوحة للحصول على الميناء، والأهداف التي ينطوي عليها، وتتجاوز في حقيقتها حدود مساعدة بلد أنهكته الحرب الأهلية، وجعلت بعض أقاليمه ملاذا لمتشددين وإرهابيين.

بقلم: طلعت إسماعيل
أنهى حفل التوقيع على الوثيقة الدستورية، الذى شهدته قاعة الصداقة المطلة على نهر النيل الخالد بالعاصمة السودانية الخرطوم، قبل أيام، مسيرة بدأت قبل ثمانية أشهر بالاحتجاجات التى نجحت فى الإطاحة بحكم الرئيس السابق عمر البشير؛

هنأ الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، عمرو موسى، السودانيين وقوى المجتمع المدني والعسكري بالتوقيع النهائي على«وثيقة الإعلان الدستوري» بين «المجلس العسكري» وقوى «إعلان الحرية والتغيير»، الذي وقع السبت الماضي.

جوبا: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعفى رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، عدداً من الوزراء وعيّن آخرين، ضمن عدة قرارات أصدرها اليوم (الاثنين). وشملت القرارات إعفاء كل من نيال دينق من وزارة الخارجية، وربيكا جشوا من وزارة الطرق والجسور، وأووت دينق أشويل من وزارة الشؤون الاجتماعية، وجيما نونو كمبا من وزارة المياه والكهرباء.

الخرطوم ـ متابعات:
تنعقد الاثنين، أولى جلسات محاكمة الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، في التهم الموجهة إليه، المتعلقة بقضية التعامل بالنقد الأجنبي، وعدة تهم أخرى. وقد تأجلت محاكمة البشير من يوم السبت إلى الاثنين، لتزامنها مع التوقيع النهائي على وثائق الحكومة الانتقالية في السودان.

بقلم: محمد أبو الفضل
اندلعت الأزمة السياسية في كل من السودان والجزائر في توقيت متقارب. ويبدو أن قدرة الثانية على تجاوز التداعيات السلبية التي أفرزها إجبار الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة على التنحي أقل من النتائج التي جلبتها عملية عزل الرئيس السوداني عمر حسن البشير؛

بقلم: د. علي محمد فخرو
يمثل السُّودان في هذه اللحظة أنموذجاً في العمل السياسي الجماهيري يستحق أن يشار إليه بالفخر والاعتزاز من جهة، وبالإشارة إلى المثالب من جهة أخرى.

الصفحة 1 من 184

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top