تدريب 40 نظامياً وعدلياً بدارفور على التحقيق عن العنف الجنسي

 

 
 
اختتمت، يوم الخميس، بولاية شرق دارفور الورشة التدريبية للمحققين والمتحرين الجنائيين من أفراد الأجهزة الشرطية والعدلية، أعمالها حول تعزيز كفاءة العمل للتحقيق عن العنف الجنسي والعنف القائم على النوع للشرطيات السودانيات في المجتمع ولمنسوبي الشرطة.

 

واستهدفت الورشة 40 فرداً، شملت المتحرين والمحققين الجنائيين في الجهاز القضائي والنيابة العامة والقضاء العسكري للقوات المسلحة بالولاية والناشطين من فعاليات منظمات المجتمع المدني بشرق دارفور.


وقال مدير إدارة وحدة استشارية النوع ببعثة اليوناميد وهيئة الأمم المتحدة بولاية شرق دارفور د. ياسر حسن ساتي، لدى مخاطبة ختام الورشة التدريبية وتسليم الشهادات للمتدربين، إن عدداً من أوراق العمل التي استعرضت في الورشة دارت حول العنف ضد المرأة والطفل وحقوق الإنسان.


وأكد كامل تعاونهم مع أجهزة الشرطة في تقديم يد العون في محاربة العنف الموجه ضد المرأة والطفل والوصول إلى مرتكبي الجرائم التي تطال حق الأفراد.


وأشاد ساتي بروح التعاون مع أفراد الشرطة بالولاية، وطالب بضرورة الاستفادة من هذه الدورات وبناء شراكة مع المجتمع والمزيد من التعاون مع أجهزة الشرطة في إقامة دورات تدريبية في الفترات القادمة بالولاية.

سودان سفاري - الخبر علي مدار الساعة

Top